رفاق الكرمة - مصر
صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

شهادة حياة عن المؤتمر العالمي - لبنان 2013

 

لم أرَ هذا التنوع والغنى من قبل، كنا نمثل حوالى 60 دولة من مختلف أنحاء العالم. اجتمعنا على أحد جبال لبنان الخلابة (دير سيدة الجبل) كلٌ بثقافته ولغته الخاصة. وكان يمثل مصر الأب/ يان اليسوعي ورامز غزال ورأفت عبد المسيح. كما شاركت إيمي اميل كمتطوعة في فريق الخدمة.

بالرغم من هذا التنوع والاختلاف، كنت أشعر أننا متحدون خاصة في القداس اليومي حيث شعرت أننا واحد في يسوع المسيح.

تناول المؤتمر ثلاث تحديات رئيسية: العولمة والفقر – الأسرة – البيئة ومسؤولياتنا تجاهها، كما ظهر أثناء المؤتمر تحد رابع وهو العمل مع الشباب.

أثناء المؤتمر، أعطيت فرصة لدول الشرق الاوسط، التي تعيش أزمات (سوريا ومصر) لمشاركة ما يعيشونه في بلادهم... ويمكنكم قراءة توصيات المؤتمر من خلال هذا الرابط، كما أن بعض صور المؤتمر قد تم تحميلها على الموقع ويمكنكم مشاهدتها على هذا الرابط.

رأفت عبد المسيح

 

 
صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

ما بين اجتماعين: قطف الثمار

بقلم الأب داني يونس

النموّ في الحياة المسيحيّة بحسب أسلوب رفاق الكرمة يتمّ أوّلاً عن طريق مراجعة الحياة والانتباه إلى ما تثيره الأحداث والأفكار من اندفاعات داخليّة تأتي من حياة الإيمان. بهذه الطريقة يتمّ توحيد الحياة والإيمان. في هذه الفقرة نقترح وسائل لمراجعة بعض النقاط في حياة الرفاق. هذه الوسائل تكون مفيدة بالأكثر إن تمّت في إطار اجتماعات المجموعات الصغيرة.

 
صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

مداخلة الأب أدولفو نيكولاس، الرئيس العامّ للرهبنة اليسوعيّة،

 

في سينودس الكرازة الجديدة 2012

 كلّكم تعلمون الخلفيّة الرهبانيّة الرسوليّة الّتي أعيش من خلالها، وأجد نفسي مُجبرًا بعض الشيء على أن أستقي تفكيري وتأمّلي من نبع تاريخ رهبنتنا اليسوعيّة وتُراثها. يصعُب علينا اليوم أن نُفكّر بكرازةٍ جديدة ما لم نأخذ بعين الاعتبار ما نهلناه من الكرازة التقليديّة، ونعي أنّنا نتعلّم من خلال الأمور الّتي نجحنا فيها وقمنا بها على وجهٍ حسن، وكذلك من الأمور الأُخرى الّتي فشلنا فيها، حيث ارتكبنا أخطاءً، وقصّرنا بحقّ رغبتنا في إيصال البشارة  .

 
صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

ننتظر شيئاً أفضل

 كارل بارت

لاهوتي سويسري 

إن كنا نؤمن بأن للأحداث معنًى...

وإن كنا نؤمن أيضاً بالتطور والثورة وإصلاح المجتمع وتجديده...

وبأن الأخوة بين البشر ممكنة على الأرض وتحت السماء...

فذلك لأننا ننتظر شيئاً أفضل...

أعني السماء والأرض الجديدة.

 

 

وإن كنا نكرس أنسنا، بكل قوانا، لأعمالنا اليومية مهما تضاءلت...

وإن كنا نعمل بلا هوادة لنبني بلاداً جديدة...

 فلأننا ننتظر أورشليم الجديدة النازلة من عند الله. وإن كانت لنا الشحاعة، في عالمنا، لنتحمل القيود والعقبات،

 
صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

  "لا تخف... سر إلى العمق"

(من أين بدأت الفكرة وإلى أين قادتنا؟)

في جو من الصلاة والتمييز عقد اجتماع المجلس (في شهر مايو) في حضور ممثلي اللجان الإقليمية وفريق تحضير المؤتمر.

وتساءلنا: ما الذي يحتاجه الرفاق في الوقت الحالي للتقدم إلى الأمام والخروج من حالة الفتور والجمود؟

فكانت الصلاة من نص الصيد العجائبي حيث كان التلاميذ قد تعبوا الليل كله دون أن يصطادوا شيئاً! فقال لهم يسوع: "سر إلى العمق وألقوا شباككم للصيد" حيث أن الأسماك (أو الثمار) لاتوجد على البر (أو السطح) بل في العمق...

ومن هنا جاءتنا الفكرة بأن يسوع يدعونا للدخول إلى العمق، ثم فكرنا معاً عن أبعاد حياتنا التي تحتاج منا إلى مزيد من التعمق، وكانت الإجابة هو حياتنا الروحية وحياتنا الجماعية. ثم أوحى لنا آخرون أننا أغفلنا عن بعد ثالث وهام وهو البعد الرسولي.

 
«البدايةالسابق111213141516171819التاليالنهايــة»

صفحة 18 من19
 
Share on facebook

تسجيل الدخول/الخروج



من معرض الصور