فتشوا الكتب


صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

هل المعرفة مضرّة؟ 

هل علينا أن نتعلم أم نبقى على جهلنا؟

            بقلم الأب جاك ماسون اليسوعي

 

أثار كتاب "كشف الكتاب المقدس" كثيراً من الجدل. و سواء كان مضمون الكتاب صحيحاً أو لا، فهذا لا يعني أن نحمي الإيمان بإغلاق أي حوار. إن هذا المقال ليس عرضاً للكتاب فقط  بل دعوة للتفكير في طريقة قراءتنا للكتاب المقدس وإعلاننا عن إيماننا في ضوء الاكتشافات العلمية التي تصيبه في تعبيراته. فإن التعجب من أن الحضارة تتسرّب إلى داخل مجتماعتنا مع كل وسائل الاتصال الحالية من جرائد وتليفزيون وانترنت وسفر،  قد يدلّ على كثير من السذاجة. كتب الأنبا متىّ المسكين منذ 20 سنة في كتابه" كيف نقرأ الكتاب المقدس" أنه من غير المجدىِ أن نظن بأن كل أعمال التفسير الحديث للكتاب المقدس لن تصل إلى أيدي شبابنا وأنه علينا بكل بساطة أن نصبح قادرين على الإجابة عن كل الأسئلة التي يطرحها الشباب.

 

 
صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

الوحي، والإلهام، والحقيقة   في الكتاب المقدس

 

"إنجيل ربنا يسوع المسيح للقديس متى" 

يعبّر هذا العنوان خيرَ تعبيرٍ عن جلّ إيماننا المسيحي بالكتب المقدسة إذ نعتبرها كلام الله مع اعترافنا بأن كتّابها من البشر. وقد يبدو الأمر بسيطاً ولكنه يضعنا فعلياً أمام عدة صعوبات.

كيف نقول أن متى هو كاتب الإنجيل الذي يحمل اسمه وأن نؤكد في نفس الوقت أن هذا الكتاب هو "كلام الله"؟ فكيف يكون الكتاب الواحد عمل كاتبين؟ وكيف يحل لنا أن نقول أن كله لمتى وكله لله؟

ومع ذلك فإنها الطريقة الوحيدة الصحيحة لوصف الأسفار المقدسة!

 

 
«البدايةالسابق12التاليالنهايــة»

صفحة 2 من2
 
Share on facebook