رفاق الكرمة مصر
صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

لماذا مات يسوع المسيح؟ أتراه مات لأجلي؟

مقال للأب جاك ماسون اليسوعي


يبدو هذا السؤال لأول وهلة غريباً، ومع ذلك فالإجابات التي أعطيت له على مر العصور وصعوبة فهم سر الفداء تشير إلى أن الجواب ليس بديهي، فإن كان يسوع المسيح هو مختار الله فلماذا توجب عليه أن يعيش ذلك؟

 
صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

 

سنة تمييز جماعي

"سِرنا معاً، راغبين في تعمّق أكبر واندماج أكبر في عيشنا لموهبة جماعة الحياة المسيحيّة في العالم اليوم، وقد دعانا الربّ للتعمّق والمشاركة والخروج."

سافرنا الأرجنتين لحضور المؤتمر العالمي للرفاق، عشنا مع 204 عضواً من 63 بلداً ورجعنا بدعوة خاصة لرفاق مصر.

عشنا كجماعة عالميّة واحدة شاكرين الله على هبة جماعتنا وأسلوب حياتنا واختبرنا خبرة تمييز جماعي في جو من الصلاة والحب والقلق. تعلمنا أن نحترم حدود الآخر وأن نفتح قلوبنا ونعيش الخبرة.

"أرسل البابا فرنسيس خطاباً خاصاً لنا في المؤتمر: "لأننا لا نستطيع أن ندخل قلب الله إلاّ من خلال جراحات المسيح، ونحن نعلم أنّ المسيح مجروح في الجائع وغير المتعلّم والمُبعَد والعجوز والمريض والسجين، وفي كلّ جسد بشريّ ضعيف."

 
صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

    "من جذورنا إلى آفاقنا"

هذا هو ابني الحبيب، فله اسمعوا (مر 9/7)

الوثيقة النهائية للجمعية العمومية بلبنان 2013

 

 

1-       على جبل فتقا المطل على بيروت، وبمرافقة سيدة الجبل، تعمقت جمعيتنا العمومية في الكلمات التي وجهها الآب إلى تلاميذ المسيح ولكن على جبل آخر: " هذا هو ابني الحبيب، فله اسمعوا" (مرقس 9/7). ومثل تلاميذ يسوع كان بالنسبة لنا حسناً أن نكون جميعاً ههنا.

 

2-       اجتمعنا هذا العام، عام الإيمان كما أعلنته الكنيسة، راغبين جميعاً في أن نجدد إصغاءنا لابن الله الحبيب المتأصلة فيه جماعات الحياة المسيحية. اجتمعنا في لبنان، متمسكين بقرارنا والتزامنا بعقد الجمعية العمومية في هذا المكان رغم الصعوبات المختلفة. إنه بلد إنجيلي، وطأته قدما المسيح. ربطتنا هذه الحقيقة بالجذور العميقة لتاريخ الخلاص الذي نتشارك فيه مع كل شعب الله. اجتمعنا تحت أرز لبنان، أيدينا ممدودة نحو السماء وفي الوقت نفسه جذورنا متعمقة في الأرض دائمة الخضرة التي تلهمنا نضارة دائماً متجددة. اجتمعنا هذا العام، الذي نحتفل فيه بمرور 450 عام على تأسيس الجماعات العلمانية الإغناطية متذكرين بكل الشكر جذور تاريخنا الخاص من النعم. اجتمعنا ومعنا طفل صغير، عضو في عائلة من جماعة الحياة المسيحية، وقد أدخل البهجة إلى نفوسنا كما دعانا أن نكون نحن أيضاً كالأطفال الصغار، نتعامل بكل بساطة وانبهار.

   

 
صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

 

أحد القيامة 2019

نختتم رحلة الصوم بالاحتفال بقيامة الرب.

الكتاب المقدس:

"27 ثُمَّ أَخَذَ يُفَسِّرُ لَهُمَا، مُنْطَلِقاً مِنْ مُوسَى وَمِنَ الأَنْبِيَاءِ جَمِيعاً، مَا وَرَدَ عَنْهُ فِي جَمِيعِ الْكُتُبِ." لو 24: 27

 
صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

تأمل 21 – الجمعة 29 أبريل 2016

كلمة الكاتب:

قُرب نهاية حياته، سُمِعَ أن بونهوفر قال الآتي:

ما يزعجني بشكل مستمر هو سؤال ... من هو المسيح لنا حقًا اليوم؟

حكمة الكتاب المقدس:

"وَلَمَّا وَصَلَ يَسُوعُ إِلَى نَوَاحِي قَيْصَرِيَّةِ فِيلِبُّسَ، سَأَلَ تَلاَمِيذَهُ: "مَنْ يَقُولُ النَّاسُ إِنِّي أَنَا، ابْنَ الإِنْسَانِ؟" فَأَجَابُوهُ: "يَقُولُ بَعْضُهُمْ إِنَّكَ يُوحَنَّا الْمَعْمَدَانُ، وَغَيْرُهُمْ إِنَّكَ النَّبِيُّ إِيلِيَّا، وآخَرُونَ إِنَّكَ إِرْمِيَا، أَوْ وَاحِدٌ مِنَ الأَنْبِيَاء." فَسَأَلَهُمْ: "وَأَنْتُمْ، مَنْ تَقُولُونَ إِنِّي أَنَا؟" فَأَجَابَ سِمْعَانُ بُطْرُسُ قَائِلاً: "أَنْتَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ اللهِ الْحَيِّ!"" (متى 16: 13 - 16).

" فَلَمَّا رَأَى قَائِدُ الْمِئَةِ الْوَاقِفُ مُقَابِلَهُ أَنَّهُ صَرَخَ وَأَسْلَمَ الرُّوحَ، قَالَ: "حَقّاً، كَانَ هذَا الإِنْسَانُ ابْنَ اللهِ!"" (مر 15: 39).

 
«البدايةالسابق12345678910التاليالنهايــة»

صفحة 3 من24
 
Share on facebook