صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

نحضّر أنفسنا للعيد الكبير... عيد العبور من الموت إلى الحياة.

تتجلّى الحياة من حفرة مظلمة

ويُبصر الناس الموجودون في بقعة سوداء نوراً عظيماً...

نتمنى هذه القيامة لسوريا... وإلى الأمام

آخر ما كتبه الأب فرانس فان درلوخت قبل يوم من استشهاده

 

 

ونحن نتمنى هذه القيامة لنا ولك ولكل بلادنا


The comment section is restricted to members only.
 
 
Share on facebook