صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

اتباع رغبة قلبي

حضر المؤتمر 25 من رفاق الكرمة من مختلف الأقاليم.

كان شعار المؤتمر "افتحوا الأبواب" وفي هذا الإطار تم قراءة لآليات واقعنا ونظرة إلى الأبواب المفتوحة والمغلقة في حياتنا، ترتيب الأولويات، النمو والمزيد في حياتنا، ومراجعة المجالات التي عندي جمود وركود فيها والأماكن التي تحتاج إلى المزيد من الانطلاق من خلال وقت شخصي والمشاركة في مجموعات. قمنا بمسيرة لدير البشارة في كينج مريوط في جو من الصمت والتفكير الشخصي والمشاركة عن اتباع رغبة قلبي وما الذي يعطي معنًى لحياتي.

في اليوم التالي كان هناك مشاركات في ورش متعددة (العمل الجماعي – الرحمة - التضامن مع الفقراء والمهمشين - الصدق والأمانة - الحرية المسيحية) في جو غني جداً من مشاركات في المجموعة بمختلف الخبرات. وقد تخلل البرنامج شهادتا حياة لكل من أشرف حليم وداليا داوود من رفاق القاهرة حيث عرض الأول خبرته عن العمل الجماعي بينما عرضت داليا خبرتها مع الفقراء والمهمشين. ثم ناقشنا مقترحات لتعديل بعض النقاط في اللائحة الداخلية لرفاق الكرمة.

المؤتمر كان فرصة بالنسبة لي للتقرب إلى الله وتغذية لحياتي الروحية والاجتماعية بعد انقطاع عدة سنوات عن حضور المؤتمرات واللقاءات الجماعية. من النقاط التي لمستني في المؤتمر من خلال المشاركات وشهادات الحياة كيف أجد رغبة قلبي الحقيقية في حياتي، كيف أجد الفرح في حياتي وقراراتي وكيف أتبعه. كيف أتقبل حرية الآخر بصورته هو لا بصورتي أنا. إن التضامن مع الفقير يعني أن "أعيش معاه مش أقعد أعطي أو أتابع عن بعد في "التكييف"". كما لمسني في شهادة الحياة كيف أفرّق بين مصلحة الشغل ومصلحتي الشخصية.

 

كان الجو العام في المؤتمر رائعاً وعائلياً بالرغم من قلة عدد الحاضرين. وجود الأطفال كان يعطي جواً من البهجة والحياة. شعرت بسخاء في العطاء من المجلس والمرافق الكنسي ومن الحاضرين وبالأخص الذين حضروا خاصةً لعمل شهادات الحياة.

كامي عبيد (من رفاق القاهرة)


The comment section is restricted to members only.
 
 
Share on facebook