صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

في صُحبة الآب 20: "خذوا فاشربوا، هذا هو دمي"

" وَجَاءَ يَوْمُ الْفَطِيرِ الَّذِي كَانَ يَجِبُ أَنْ يُذْبَحَ فِيهِ (حَمَلُ) الْفِصْحِ. 8 فَأَرْسَلَ يَسُوعُ بُطْرُسَ وَيُوحَنَّا قَائِلاً: اذْهَبَا وَجَهِّزَا لَنَا الْفِصْحَ، لِنَأْكُلَ! 9 فَسَأَلاَهُ: أَيْنَ تُرِيدُ أَنْ نُجَهِّزَ؟ 10 فَقَالَ لَهُمَا: حَالَمَا تَدْخُلاَنِ الْمَدِينَةَ، يُلاَقِيكُمَا إِنْسَانٌ يَحْمِلُ جَرَّةَ مَاءٍ، فَالْحَقَا بِهِ إِلَى الْبَيْتِ الَّذِي يَدْخُلُهُ. 11 وَقُولاَ لِرَبِّ ذلِكَ الْبَيْتِ: يَقُولُ لَكَ الْمُعَلِّمُ: أَيْنَ غُرْفَةُ الضُّيُوفِ الَّتِي آكُلُ فِيهَا (حَمَلَ) الْفِصْحِ مَعَ تَلاَمِيذِي؟ 12 فَيُرِيكُمَا غُرْفَةً فِي الطَّبَقَةِ الْعُلْيَا، كَبِيرَةً وَمَفْرُوشَةً. هُنَاكَ تُجَهِّزَانِ! 13 فَانْطَلَقَا، وَوَجَدَا كَمَا قَالَ لَهُمَا، وَجَهَّزَا الْفِصْحَ. 14وَلَمَّا حَانَتِ السَّاعَةُ، اتَّكَأَ وَمَعَهُ الرُّسُلُ، 15 وَقَالَ لَهُمْ: اشْتَهَيْتُ بِشَوْقٍ أَنْ آكُلَ هَذَا الْفِصْحَ مَعَكُمْ قَبْلَ أَنْ أَتَأَلَّمَ. 16 فَإِنِّي أَقُولُ لَكُمْ: لَنْ آكُلَ مِنْهُ بَعْدُ، حَتَّى يَتَحَقَّقَ فِي مَلَكُوتِ اللهِ. 17 وَإِذْ تَنَاوَلَ كَأْساً وَشَكَرَ، قَالَ: خُذُوا هذِهِ وَاقْتَسِمُوهَا بَيْنَكُمْ. 18 فَإِنِّي أَقُولُ لَكُمْ إِنِّي لَا أَشْرَبُ مِنْ نِتَاجِ الْكَرْمَةِ حَتَّى يَأْتِيَ مَلَكُوتُ اللهِ! 19 وَإِذْ أَخَذَ رَغِيفاً، شَكَرَ، وَكَسَّرَ، وَأَعْطَاهُمْ قَائِلاً: هَذَا جَسَدِي الَّذِي يُبْذَلُ لأَجْلِكُمْ. هَذَا افْعَلُوهُ لِذِكْرِي! 20 وَكَذلِكَ أَخَذَ الْكَأْسَ أَيْضاً بَعْدَ الْعَشَاءِ، وَقَالَ: هَذِهِ الْكَأْسُ هِيَ الْعَهْدُ الْجَدِيدُ بِدَمِي الَّذِي يُسْفَكُ لأَجْلِكُمْ." لوقا 22: 7-20

لا عجب في أن يكون التأمل في هذا النصّ من أصعب التأملات لأن ما نقرأه في الإنجيل تعودنا سماعه منذ حداثة سننا، ولكن فهم بعض معانيه سيساعدنا بدون شك على سبر غوره.

يرمز الدم في عقلية الشعب اليهودي والشعوب القديمة إلى الروح والحياة. ومَن يفقد دمه يفقد روحه ويموت. وكان اليهود لا يأكلون لحماً بدمه لكيلا تمتزج حياة الحيوان وروحه بحياتهم التي نالوها سامية طاهرة من الله، فتتنجس. وحتى يعطينا المسيح دمه فإنه يمتزج روحه الإلهية بروحنا البشرية، فنتألهّ به ومعه وفيه.

أفكّر في هذا المعنى وأنا أقرأ كلام يسوع: "خذوا فكلوا... خذوا فاشربوا".

إنه بهذا السرّ يجعل كياننا – جسداً وروحاً – كياناً إلهياً.

أتخيل المسيح يعطيني حياته ويقول: هناك من يريد قتل هذه الحياة. فخذها وحافظ عليه. فإذا ما ألقي القبض عليّ وقتلوني، يقتلون الجسد لا الروح. فأبقى حياً فيك إلى الأبد... اصنع هذا لذكرى.

 


The comment section is restricted to members only.
 
 
Share on facebook