في العالم
نشرة المجلس العالمي - عدد 141 صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

نشرة المجلس العالمي "Projets" عدد 141، نوفمبر 2008    

 

استعداداً ليوم رفاق الكرمة العالمية - مارس 2009

تعميق وترسيخ النِّعَم التي نلناها في فاتيما من أجل متابعة طريقنا،

لكي تصبح جماعة الحياة المسيحيّة العالميّة جماعة نَبَويَة

بما أنّنا أعضاء في جماعة الحياة المسيحيّة، فإنّنا نشعر أنّنا متّحدون بالإيمان وبروحانيّة مشتركة. وبنوع خاصّ، نشعر بأنّنا مدعوّون لنكون جسدًا رسوليًّا حقيقيًّا، علامة رجاء وعاملاً فعّالاً في بناء الملكوت اليوم. إنّ الجمعيّة العالميّة في فاتيما (أغسطس 2008) حرّكتنا بقوّة ودعتنا لنتحمّل بروح تمييز خلاّق، التّحدّي لأن نكون جسدًا رسوليّا يواجه علامات الأزمنة في هذا العالم المعقّد والذي هو في تقدّم مستمرّ، ولكي تكون لنا نظرة خاصّة إلى الأوضاع المهمّشة المنتشرة أكثر فأكثر والتي نجد فيها مَن هُم أكثر احتياجًا. وبتضامننا مع هذه الأوضاع، نلمس ليس فقط أهمّيّة تثبيت انتمائنا والتزامنا كأعضاء في جماعة الحياة المسيحيّة، إنّما أيضًا أهمّيّة إيجاد وسائل لِنُلهم أُناسًا آخرين بواسطة هذه النّعمة التي تريد أن تنقل الرّجاء الذي يجعلنا نعيش كأشخاص اختاروا أن يتبعوا المسيح وكنيسته.  

واليوم، نحن مدعوّون بنوع خاصّ من إله الحُبّ، لنعيشَ كجماعةٍ تجتمع حول يسوع (مرقس 6/30)، بحضور مريم أمِّنا، لنقول له ما الذي عملناه وتعلّمناه وعلّمناه خلال هذه الأشهر والسّنوات الأخيرة. فكلّ عضو من جماعة الحياة المسيحيّة يشعر أنّه مدعوّ إلى مائدة يسوع ليشاركه في ما كان وفي ما هو اليوم مُهمّ في حياتنا كإغناطيّين، كأعضاء في الكنيسة، وخاصّةً كرفاقِ دَربٍ في هذا الجسد الرّسوليّ.

 
نشرة المجلس العالمي - عدد 140 صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

نشرة المجلس العالمي "Projets" عدد 140، سبتمبر 2008    

 

اجتماع المجلس التنفيذي العالمي بعد فاتيما 

أيّها الأصدقاء،

سلامات قلبيّة من المجلس التّنفيذيّ العالميّ الجديد!

منذ شهر تقريبًا، اختتمنا بفرح وبشكر عميق الجمعيّة العالميّة الخامسة عشرة لجماعة الحياة المسيحيّة في فاتيما. ومنذ ذلك الوقت، مندوبو الجماعات الـ59 المنتمية إلى الجماعة العالميّة والجماعات السّبع التي شاركت كمراقِبين، يشاركوننا النِّعَم التي حصلنا عليها، والمراحل التي عشناها في أيّام اللّقاء العشرة، والصُّوَر العديدة المحفورة في قلوبنا ونفوسنا، بالإضافة إلى ذكريات كلّ الّذين استطاعوا أن يعيشوا هذه الجمعيّة. إنّ الموقع الإلكترونيّ للجمعيّة لا يزال يعمل وهو يدعوكم إلى التّذوّق قليلاً من روح وألوان فاتيما!   www.fatima2008.org

بهذا المعنى، الجمعيّة العالميّة هي وقفة في مسيرة جماعتنا. المندوبون مجتمعون باسم جماعاتهم الحاجّة لكي يُقَيّموا مسيرتهم، ويرتاحوا، ويَعوا بشكل كامل النّعَم، ويستمدّوا قوّةً لمتابعة الطريق. بالنّسبة إلينا، فقد تمّت "إستراحة" فاتيما على ثلاث مراحل:

الخبرة الأولى (الأيّام الثلاثة الأولى) كانت تقضي على الدخول في جوّ فاتيما المريح تحت نظر الله المحبّ. وقد استكشفنا أيضًا آفاقًا أوسع، خارجًا عن جماعة الحياة المسيحيّة، بالإضافة إلى استعداداتنا الداخليّة ومواقفنا ورغباتنا وآمالنا.

 
اجتماع لجنة الشّرق الأوسط من 12 إلى 14 ديسمبر 2008 في سوريا صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

اجتمعت لجنة الشّرق الأوسط في جماعة الحياة المسيحيّة في معرّة صيدنايا في سوريا، في مركز الساليزيان ـ دون بوسكوـ من 12 إلى 14 ديسمبر 2008، بحضور كافة أعضائها، أي منسّقي البلدان الثلاثة، مصر وسوريا ولبنان: هاني نجاتي، أنطوان توتل ونجاة صايغ، والمساعدين الكنسيّين فيها: الأب يان برونسفلد، الأب ميشال برنينكماير والأب دُني ماير، وبحضور عضو من المجلس العالميّ، ريتا الرّامي. وقد حضر اللّقاء أيضًا عضوان من المجلس الوطنيّ في سوريا، مها وريما عرار بما أنّ سوريا هي البلد المُضيف.

 
«البدايةالسابق123التاليالنهايــة»

صفحة 3 من3
 
Share on facebook

من معرض الصور