نصوص للصلاة
صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

الاستدامة في حياتي

(مراجعة حياة)

بقلم سمر شنوده

 

أطلب نعمة أن أجد التوازن في روابطي اليومية التي أتغذى من خلالها

أو أطلب من الله نعمة أن يجددني في علاقتي بالكون

 

نستخدم صوراً ذهنية تعبر عن نوعية العلاقات التي تربطنا بالكون من حولنا.

فنقول مثلاً إننا نأكل الكتب

أو نستقي المعلومات

أو لا نشبع أبداً من النظر إلى البحر

وكأنه يربطنا بالكون علاقة غذائية  

ونحن في ثقافتنا نقدس علاقات "العيش والملح"

ونعتبر مثلاً أن فلاناً قَبِل الدعوة على الأكل عندنا: فهذا كرماً منه

أو أن علاناً رفض شرب الشاي عندنا فلأننا مش قد المقام.

وأظنننا نعبر بهذا عن شرطية التكافؤ في العلاقة كي تتحول إلى علاقة "عيش وملح"

 
صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

لنشارك المسيح قيامته

 

بعد أن تأملنا مع الأب نادر ميشيل في آلام المسيح وموته، يشاركنا الأب نادر بجزء آخر من الإرشاد الذي قدمه خلال الرياضة الروحية الإغناطية الكاملة (30 يوماً) وتحديداً في بداية التأمل في القيامة. والإرشاد على ملفين من نوع MP3 يمكنك الاستماع لهما على موقعنا أو تنزيلهما للاستماع لهما وقتما شئت.

 

 الجزء الأول 

 

الجزء الثاني 

 

 
صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

هل نستطيع أن نشارك المسيح آلامه؟

  

crucifixion 118x167

سؤال يبدو سهلاً... ولكنه يحتاج وقت تأمل وصلاة... لهذا شاركنا الأب نادر ميشيل بجزء من الإرشاد الذي قدمه خلال الرياضة الروحية الإغناطية الكاملة (30 يوماً) وتحديداً في بداية التأمل في أسبوع الآلام. والإرشاد على ثماني ملفات من نوع MP3 يمكنك الاستماع لها على موقعنا أو تنزيلها للاستماع لها وقتما شئت.


 

الجزء الأول 

 

الجزء الثاني 

 

 
صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

 الرب معك...

رياضة روحية استعدادً للميلاد

هل تريد أن تصلي ولكنك لا تستطيع الانعزال...؟

هل تسكنك الرغبة في عيش مسيرة روحية شخصية...؟

هل تريد أن تجعل للصلاة ركناً أساسياً في يومك الاعتيادي...؟

تحضيراً لزمن الميلاد المجيد، تدعوك الرهبنة اليسوغية في الشرق الأوسط للمشاركة في رياضة روحية في الحياة، من 28/11 حتى 25/12، عبر موقعها الالكتروني، بعنوان "الرب معك"، يقدمها الأب نادر ميشيل اليسوعي.  www.jespro.org

الرب معنا !!!   لكن أين؟  وكيف؟

 

 

 

 
الطريق إلى ولادة جديدة صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

في وسط صخب الحياة، لنعود إلى كلمة الله ونستمع إلى دعوته المجانيّة لنا، لنتجاوب معها ولنتركه يبادر إلى مساعدتنا في تنظيم حياتنا.  

لوقا 1/5 – 25

مثّل هذه العائلة حال الكثير من عائلاتنا البسيطة اليوم. فهي تمارس دينها بجدّية، ولكن يتخلل ذلك إختبار الفتور بالعلاقة مع الخالق، اختبار الشك باكتراث الخالق بخليقته فتصبح علاقتنا بالله علاقة مجتمع (الكلّ يصلّي إذا أنا أصلّي) أو حتى علاقة وظيفة (اختير ليحرق البخور). يتجلى هذا بقول الملاك لزكريّا "فقد سمع دعاؤك بعد طوال هذه السنين" و أتت إجابة زكريّا لتثبت ذلك:"بم أعرف هذا و أنا شيخ كبير، وامرأتي طاعنة في السنّ". ففي بداية طريقنا إلى الميلاد أقترح عليكم أولا أن نجدد علاقتنا بربنا و ننقيها من الشوائب ونزيل عنها تراكمات الزمن. فهذا النص يعطينا فكرة واضحة حول كيفية ترميم علاقتنا بالله. نقاط للتأمّل:

 
«البدايةالسابق12345678التاليالنهايــة»

صفحة 8 من8
 
Share on facebook