نحو اجتماع مثمر
صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

ما بين اجتماعين: قطف الثمار

 

بعض النقاط المهمّة :

1. تهدف جماعة رفاق الكرمة إلى تكوين أشخاص ناضجين روحيًّا واعين حبّ الله الشخصيّ لكلّ واحد منهم وقادرين على أن يميّزوا في حياتهم صوت الحبّ هذا وما يدعوهم إليه من التزام في خدمة البشر. هذا النموّ نستمدّه من الاجتماع ونعيشه في حياتنا اليوميّة.

2. في المرّة السابقة قلنا: " قوّة الاجتماع هو في ما يولّده عند كلّ رفيق في حياته اليوميّة. فالفترة الّتي تفصل اجتماعين هي الأهمّ وتتطلّب انتباهًا خاصًّا إلى الاندفاعات الداخليّة والمشاعر العميقة. ومن المناسب أن يعود الرفيق إلى مضمون الاجتماع الأخير حين يقوم يوميًّا بالتأمّل، وخصوصًا بمراجعة نهاره في كلّ ليلة." لذلك نوجّه اهتمامنا الآن إلى هذه الفترة.

3. من أهداف فترة التقييم في آخر الاجتماع أن تساعد كلّ رفيق على البدء بعمليّة التمييز اليوميّ. ففي التقييم يقول كلّ رفيق ما لمسه في الاجتماع وبهذه الطريقة يخرج من الاجتماع بثمرة يعود إليها كلّ يوم ويعمّقها في مراجعة الحياة اليوميّة.

4. ما نسمّيه مراجعة الحياة هو أحد أركان حياة الرفاق. وهو يقوم على تخصيص وقت عند آخر النهار يحتفل فيه الإنسان بحبّ الله ورحمته، ويراجع نهاره أمامه ليكتسب نظرة جديدة إلى الأحداث، نظرة الله الّذي يكشف له عن المعنى العميق لكلّ ما عاشه. (لمن يريد التعمّق في ممارسة مراجعة الحياة، يمكن الرجوع إلى كتاب الأب نادر ميشيل "فحص الضمير أو استعراض الحياة").

 

 
صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

تمرين على كيفية إدارة الأزمات

اكتشاف أسلوب إدارة الصراعات

في ما يلي 30 طريقة للتصرف مع الصراعات. صنف أي أسلوب من الأساليب الخمسة تنتمي إليه كل طريقة: 1) تجنب - 2) تسوية - 3) منافسة - 4) تكامل - 5) مساومة

1(       )- تجنب الشخص.

1(       )- تغيير الموضوع.

4(       )- محاولة فهم وجهة نظر الآخر.

 
صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

إيقاع الاجتماعات

 بعض البلاد تلتزم بإيقاع أسبوعي أو نصف شهري يتضمن من حين لآخر مظاهر تكوين إنجيلي. في فرنسا يمارسون إيقاع الثلاثة أسابيع أو في حالة عدم الإمكان فهم يفضلون كل 15 يوماً عن كل شهر.

على مستوى الجماعة، فإنه من الصعب جداً خلق شيء راسخ بواقع اجتماع شهري واحد فقط. فعلي المستوى الشخصي يصعب على الذاكرة أن تتذكر أشياء تتعدى ثلاثة أسابيع ويحق لكل مجموعة أن ترى ما يمكن عمله لإيجاد الإيقاع الذي يستطيع أن يدعم في الوقت نفسه النمو الشخصي والجماعي. يفترض العمل الجماعي مشاركة منتظمة من الأعضاء، ولا يبرر الغياب عن ذلك سوى سبب قهري. ويمكن التوعية بأن الغياب طبقاً للظروف يشكل عقبة للجماعة.

ولكي يثمر الاجتماع يجب على كل فرد أن يحضّر مراجعة لحياته وإرسال قائمة أسئلة هادفة ومباشرة في وقت مبكر يفيد في تدعييم الفترة بين الاجتماعات. ومن الجيد أيضاً اقتراح معايشة أحد التمارين البسيطة في ما بين الاجتماعات.

ملاحظة: لا ننسى أن الاجتماع ليس إلا وسيلة بين وسائل أخرى لجماعات الحياة المسيحية لتساعدنا على الرد على دعوة الله.

 
صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

مدة الاجتماع

تستغرق المدة حوالى 130 دقيقة و يلاحظ بالخبرة أنه لعقد اجتماع ليلاً بعد العمل يكون من المستحسن ألا تزيد مدته عن 150 دقيقة. فعلى سبيل الاسترشاد ان الاجتماع الذي يبدا 8:00 مساء بالاستقبال يمكن ان ينتهي 10:30. وإذا وقع اجتماع في يوم راحة، يمكن أن يستغرق وقتاً أطول المهم أن نتحدث أيضاً في الاجتماع عن مواعيدنا: ما هي الوسائل التي نتبعها في مجموعتنا و لتحقيق أي هدف؟

 
«البدايةالسابق12التاليالنهايــة»

صفحة 2 من2
 
Share on facebook