رفاق الكرمة مصر
صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

اليوم الثالث: "هلموا نصعد إلى جبل الرب"

(أشعياء 2 : 1 – 5 )

" الإِعْلاَنُ الَّذِي رَآهُ إِشَعْيَاءُ بْنُ آمُوصَ بِشَأْنِ يَهُوذَا وَأُورُشَلِيمَ: 2 وَيَحْدُثُ فِي آخِرِ الأَيَّامِ، أَنَّ جَبَلَ هَيْكَلِ الرَّبِّ يُصْبِحُ أَسْمَى مِنْ كُلِّ الْجِبَالِ، وَيَعْلُو فَوْقَ كُلِّ التِّلاَلِ، فَتَتَوَافَدُ إِلَيْهِ جَمِيعُ الأُمَمِ. 3 وَتُقْبِلُ شُعُوبٌ كَثِيرَةٌ وَتَقُولُ: تَعَالَوْا لِنَذْهَبْ إِلَى جَبَلِ الرَّبِّ، إِلَى بَيْتِ إِلَهِ يَعْقُوبَ، فَيُعَلِّمَنَا طُرُقَهُ، وَنَسْلُكَ فِي سُبُلِهِ، لأَنَّ مِنْ صِهْيَوْنَ تَخْرُجُ الشَّرِيعَةُ، وَمِنْ أُورُشَلِيمَ تُعْلَنُ كَلِمَةُ الرَّبِّ. 4 فَيَقْضِي بَيْنَ الأُمَمِ وَيَحْكُمُ بَيْنَ الشُّعُوبِ الْكَثِيرَةِ، فَيَصْنَعُونَ سُيُوفَهُمْ مَحَارِيثَ وَرِمَاحَهُمْ مَنَاجِلَ، وَلاَ تَرْفَعُ أُمَّةٌ عَلَى أُمَّةٍ سَيْفاً، وَلاَ يَتَدَرَّبُونَ عَلَى الْحَرْبِ فِيمَا بَعْدُ. 5يَا بَيْتَ يَعْقُوبَ، هَيَّا لِنَسْلُكْ فِي نُورِ الرَّبِّ."

"هلموا نصعد إلى جبل الرب"

 
صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

اليوم الثاني: ماذا يجب أن نفعل؟ نتحرر...


( لوقا 3: 10 – 18 )

" 10 وَسَأَلَتْهُ الْجُمُوعُ: «فَمَاذَا نَفْعَلُ إِذَنْ؟» 11 فَأَجَابَهُمْ: «مَنْ كَانَ عِنْدَهُ ثَوْبَانِ، فَلْيُعْطِ مَنْ لَيْسَ عِنْدَهُ؛ وَمَنْ كَانَ عِنْدَهُ طَعَامٌ، فَلْيَعْمَلْ كَذلِكَ أَيْضاً». 12 وَجَاءَ أَيْضاً جُبَاةُ ضَرَائِبَ لِيَتَعَمَّدُوا، فَسَأَلُوهُ: «يَا مُعَلِّمُ، مَاذَا نَفْعَلُ؟» 13 فَقَالَ لَهُمْ: «لاَ تَجْبُوا أَكْثَرَ مِمَّا فُرِضَ لَكُمْ». 14 وَسَأَلَهُ أَيْضاً بَعْضُ الْجُنُودِ: «وَنَحْنُ، مَاذَا نَفْعَلُ؟» فَأَجَابَهُمْ: «لاَ تَظْلِمُوا أَحَداً وَلاَ تَشْتَكُوا كَذِباً عَلَى أَحَدٍ، وَاقْنَعُوا بِمُرَتَّبَاتِكُمْ15 وَإِذْ كَانَ الشَّعْبُ مُنْتَظِرِينَ (الْمَسِيحَ)، وَالْجَمِيعُ يُسَائِلُونَ أَنْفُسَهُمْ عَنْ يُوحَنَّا: «هَلْ هُوَ الْمَسِيحُ؟» 16 أَجَابَ يُوحَنَّا الْجَمِيعَ قَائِلاً: «أَنَا أُعَمِّدُكُمْ بِالْمَاءِ، وَلكِنْ سَيَأْتِي مَنْ هُوَ أَقْدَرُ مِنِّي، مَنْ لَا أَسْتَحِقُّ أَنْ أَحُلَّ رِبَاطَ حِذَائِهِ: هُوَ سَيُعَمِّدُكُمْ بِالرُّوحِ الْقُدُسِ، وَبِالنَّارِ. 17 فَهُوَ يَحْمِلُ الْمِذْرَى بِيَدِهِ لِيُنَقِّيَ مَا حَصَدَهُ تَمَاماً، فَيَجْمَعُ الْقَمْحَ إِلَى مَخْزَنِهِ، وَأَمَّا التِّبْنُ فَيُحْرِقُهُ بِنَارٍ لَا تُطْفَأُ». 18 وَكَانَ يُبَشِّرُ الشَّعْبَ وَيَعِظُهُمْ بِأَشْيَاءَ أُخْرَى كَثِيرَةٍ. 19 وَلكِنَّ هِيرُودُسَ حَاكِمَ الرُّبْعِ، إِذْ كَانَ يُوحَنَّا قَدْ وَبَّخَهُ بِسَبَبِ هِيرُودِيَّا زَوْجَةِ أَخِيهِ وَبِسَبَبِ جَمِيعِ مَا ارْتَكَبَهُ مِنَ الشُّرُورِ، 20 أَضَافَ إِلَى شُرُورِهِ السَّابِقَةِ هَذَا الشَّرَّ: أَنَّهُ حَبَسَ يُوحَنَّا فِي السِّجْنِ."

ماذا يجب أن نفعل؟

 
صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

كيف أعيش علاقاتي مع أولادي في وقت المذاكرة: شهادتيَ حياة

 

إزاي بعيش الوقت ده؟ بحس إن عندي مسئولية أنا مش أدها ولازم كل شوية أقنع نفسي إن مش أنا اللي بمتحن. يعني لازم أحمّل المسئولية مش أحملها أنا.

وإن في الآخر المستقبل في يد ربنا. ده في حد ذاته تنازل عن كبريائي. يعني صحيح إنهم لونجحوا كويس، حيبقى مشهودلي إني أم شاطرة.

 طبعا التحديات كبيرة وخصوصا إن في الوقت ده كل الأخلاق الوحشة بتظهر.

لكني إكتشفت إن كل ما بقول إني واثقة فيهم وفي حكمهم النتيجة بتبقى أحسن من لوإنهلت عليهم بالتوبيخ لعدم قيامهم باللازم. (لكن مين يمسك أعصابه......محتاجة مجهود وضبط نفس وعلى فكرة ربنا بيلحق بشوية حكمة في الوقت اللازم لكن طبعاً لازم أكون نايمة كويس علشان ما أطلعش عصبيتي عليهم).

 
صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

في زمن المجيء هذا العام، نقسم التأملات إلى أربعة أسابيع.

الأسبوع الأول: استيقظوا!

إذا كنتم تريدون خلق ما هو جديد (بداية جديدة)، إذا كنتم تريدون الاستقبال،

إذا كنتم تريدون مقابلة الرب، فحان الوقت!

هلُّمَ ! استيقظوا!

اليوم الأول

"افرحي أيتها الممتلئة نعمة – الرب معك"

( لوقا 1: 26 – 38 )

" 26وَفِي شَهْرِهَا السَّادِسِ، أُرْسِلَ الْمَلاَكُ جِبْرَائِيلُ مِنْ قِبَلِ اللهِ إِلَى مَدِينَةٍ بِالْجَلِيلِ اسْمُهَا النَّاصِرَةُ، 27 إِلَى عَذْرَاءَ مَخْطُوبَةٍ لِرَجُلٍ اسْمُهُ يُوسُفُ، مِنْ بَيْتِ دَاوُدَ، وَاسْمُ الْعَذْرَاءِ مَرْيَمُ. 28 فَدَخَلَ الْمَلاَكُ وَقَالَ لَهَا: «سَلاَمٌ، أَيَّتُهَا الْمُنْعَمُ عَلَيْهَا! الرَّبُّ مَعَكِ: مُبَارَكَةٌ أَنْتِ بَيْنَ النِّسَاءِ». 29 فَاضْطَرَبَتْ لِكَلاَمِ الْمَلاَكِ، وَسَاءَلَتْ نَفْسَهَا: «مَا عَسَى أَنْ تَكُونَ هذِهِ التَّحِيَّةُ! » 30 فَقَالَ لَهَا الْمَلاَكُ: «لاَ تَخَافِي يَا مَرْيَمُ، فَإِنَّكِ قَدْ نِلْتِ نِعْمَةً عِنْدَ اللهِ! 31 وَها أَنْتِ سَتَحْبَلِينَ وَتَلِدِينَ ابْناً، وَتُسَمِّينَهُ يَسُوعَ. 32 إِنَّهُ يَكُونُ عَظِيماً، وَابْنَ الْعَلِيِّ يُدْعَى، وَيَمْنَحُهُ الرَّبُ الإِلهُ عَرْشَ دَاوُدَ أَبِيهِ، 33 فَيَمْلِكُ عَلَى بَيْتِ يَعْقُوبَ إِلَى الأَبَدِ، وَلَنْ يَكُونَ لِمُلْكِهِ نِهَايَةٌ».

 
صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

الاستهلاكية: هل تسبب مشكلة في تربية الأطفال؟

بقلم سمر شنودة

 

تختلف أنماط الاستهلاكية من عصر لآخر ومن بيئة لأخرى. كما أنها تتأثر بدخل الفرد مقارنة بالجماعة التي يعيش فيها. فسلوك فرد غني نسبياً في جماعة فقيرة تجعله يميل إلى امتلاك سلع رفاهية أكثر من مثيله في مجتمع معتدل. وظروف مجتمعاتنا العصرية تشجع النزعة الاستهلاكية، ويساهم في ذلك بقدر كبير تطور الإعلام التجاري، فيحصل الأطفال - مثلهم مثل البالغين - على معلومات عن السلع المتوفرة في السوق، مما يكسب الطفل استقلالية أكبر في الأشياء التي يريد أن يحصل عليها، وتضيف من قوته الشرائية حتى ولو بطريقة غير مباشرة.

 

 
«البدايةالسابق21222324التاليالنهايــة»

صفحة 23 من24
 
Share on facebook