رفاق الكرمة مصر
صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

في صحبة الآب 3: ثم سار الروح بيسوع إلى البرية ليجربه إبليس

" ثُمَّ صَعِدَ الرُّوحُ بِيَسُوعَ إِلَى الْبَرِّيَّةِ، لِيُجَرَّبَ مِنْ قِبَلِ إِبْلِيسَ . 2 وَبَعْدَمَا صَامَ أَرْبَعِينَ نَهَاراً وَأَرْبَعِينَ لَيْلَةً، جَاعَ أَخِيراً، 3 فَتَقَدَّمَ إِلَيْهِ الْمُجَرِّبُ وَقَالَ لَهُ: «إِنْ كُنْتَ ابْنَ اللهِ، فَقُلْ لِهَذِهِ الْحِجَارَةِ أَنْ تَتَحَوَّلَ إِلَى خُبْزٍ4 فَأَجَابَهُ قَائِلاً: «مَكْتُوبٌ: لَيْسَ بِالْخُبْزِ وَحْدَهُ يَحْيَا الإِنْسَانُ، بَلْ بِكُلِّ كَلِمَةٍ تَخْرُجُ مِنْ فَمِ اللهِ5 ثُمَّ أَخَذَهُ إِبْلِيسُ إِلَى الْمَدِينَةِ الْمُقَدَّسَةِ، وَأَوْقَفَهُ عَلَى حَافَةِ سَطْحِ الْهَيْكَلِ، 6 وَقَالَ لَهُ: «إِنْ كُنْتَ ابْنَ اللهِ، فَاطْرَحْ نَفْسَكَ إِلَى أَسْفَلُ، لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ: يُوْصِي مَلاَئِكَتَهُ بِكَ، فَيَحْمِلُونَكَ عَلَى أَيْدِيهِمْ لِكَيْ لَا تَصْدِمَ قَدَمَكَ بِحَجَرٍ7 فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «وَمَكْتُوبٌ أَيْضاً: لَا تُجَرِّبِ الرَّبَّ إِلهَكَ8 ثُمَّ أَخَذَهُ إِبْلِيسُ أَيْضاً إِلَى قِمَّةِ جَبَلٍ عَالٍ جِدّاً، وَأَرَاهُ جَمِيعَ مَمَالِكِ الْعَالَمِ وَعَظَمَتَهَا، 9 وَقَالَ لَهُ: «أُعْطِيكَ هَذِهِ كُلَّهَا إِنْ جَثَوْتَ وَسَجَدْتَ لِي10 فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «اذْهَبْ يَا شَيْطَانُ! لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ: لِلرَّبِّ إِلهِكَ تَسْجُدُ، وَإِيَّاهُ وَحْدَهُ تَعْبُدُ11 فَتَرَكَهُ إِبْلِيسُ، وَإِذَا بَعْضُ الْمَلاَئِكَةِ جَاءُوا إِلَيْهِ وَأَخَذُوا يَخْدِمُونَهُ." متى 4: 1-11

 
صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

نعرض على مدار أسبوع الآلام كل يوم مرحلتين من مراحل درب الصليب.

(3)          يسوع محكوماً عليه بالموت 

يَسَتِحقُّ ُعُقوبَة اْلمَوِت! (مت٢٦: ٦٦)

فَسلَّمُه بِيلاَطُس إِلَيِهْم لِيْصلَب يسوع على الصليب (يو١٩: ١٦)

هل يوجد ظلم أكثر من أن يحكم على بريء حتى بدون أن يدافع عن نفسه ؟ أن يدين الشر إنسان بريء ويحكم عليه بالموت ؟ لماذا حكموا علي يسوع؟ ألتحمله لكل آلام العالم! لقد شاركنا إنسانيتنا وتحمل كل عذاب الخطيئة. وَيَرَى ثِمارَ تَعِب نَفِسِه وَيَشَبُع، وَعْبِدي الْبارُّ يُبرِّرُ ِبمَعرِفِتِه َكِثيرِيَن وَيَحِمُل آثَاَمُهْم. (اش٥٣: ١١) ليشفينا بالفداء على الصليب »ُمْحَتَقٌر وَمْنُبوٌذ ِمَن النَّاِس، رَجُل آلاَم وَمْخَتِبُر اْلحُزْن، َمْخُذوٌل َكَمْن َحَجَب النَّاُس َعْنُه ُوُجوَهُهْم َفلَم نَأْبَه لَه«. (اش٥٣: ٣)

 
صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

نعرض على مدار أسبوع الآلام كل يوم مرحلتين من مراحل درب الصليب    .

 

1-   عشاء يسوع الأخير مع تلاميذه 

 

ثم أخذ خبزاً وشكر وكسره وناولهم إياه وقال: هذا هو جسدى يبذل من أجلكم. إصنعوا هذا لذكرى. وصنع مثل ذلك على الكأس بعد العشاء فقال: هذه الكأس هى العهد الجديد بدمى الذى يراق من أجلكم (لو ٢٢ / ١٩-٢٠)    .

 

 قبل أن يأخذ بيديه الخبز، يستقبل يسوع بحب كل من يجلس على مائدته، دون أن يقصى أحداً، لا الخائن ولا من سينكره ولا من سيهربون. لقد اختارهم جميعاً ليكونوا شعب الله الجديد : الكنيسة المدعوة للوحدة    .

 

 
«البدايةالسابق21222324التاليالنهايــة»

صفحة 24 من24
 
Share on facebook