نشرة المجلس العالمي - عدد 140 طباعة

نشرة المجلس العالمي "Projets" عدد 140، سبتمبر 2008    

 

اجتماع المجلس التنفيذي العالمي بعد فاتيما 

أيّها الأصدقاء،

سلامات قلبيّة من المجلس التّنفيذيّ العالميّ الجديد!

منذ شهر تقريبًا، اختتمنا بفرح وبشكر عميق الجمعيّة العالميّة الخامسة عشرة لجماعة الحياة المسيحيّة في فاتيما. ومنذ ذلك الوقت، مندوبو الجماعات الـ59 المنتمية إلى الجماعة العالميّة والجماعات السّبع التي شاركت كمراقِبين، يشاركوننا النِّعَم التي حصلنا عليها، والمراحل التي عشناها في أيّام اللّقاء العشرة، والصُّوَر العديدة المحفورة في قلوبنا ونفوسنا، بالإضافة إلى ذكريات كلّ الّذين استطاعوا أن يعيشوا هذه الجمعيّة. إنّ الموقع الإلكترونيّ للجمعيّة لا يزال يعمل وهو يدعوكم إلى التّذوّق قليلاً من روح وألوان فاتيما!   www.fatima2008.org

بهذا المعنى، الجمعيّة العالميّة هي وقفة في مسيرة جماعتنا. المندوبون مجتمعون باسم جماعاتهم الحاجّة لكي يُقَيّموا مسيرتهم، ويرتاحوا، ويَعوا بشكل كامل النّعَم، ويستمدّوا قوّةً لمتابعة الطريق. بالنّسبة إلينا، فقد تمّت "إستراحة" فاتيما على ثلاث مراحل:

الخبرة الأولى (الأيّام الثلاثة الأولى) كانت تقضي على الدخول في جوّ فاتيما المريح تحت نظر الله المحبّ. وقد استكشفنا أيضًا آفاقًا أوسع، خارجًا عن جماعة الحياة المسيحيّة، بالإضافة إلى استعداداتنا الداخليّة ومواقفنا ورغباتنا وآمالنا.

في الخبرة الثانية (اليومين الرابع والخامس)، لجأنا إلى طريقة  "المجال المفتوح" لكي نلفت نظر الجماعة العالميّة، برجاء، على الإمكانيّات المفتوحة أمامها. بفضل "المجال المفتوح"، تمكّنّا من إظهار أفكار ومبادرات وتحدّيات والتزامات يمكنها أن تقوّي بُعد جماعة الحياة المسيحيّة كجسد رسوليّ في مسيرة.

الخبرة الثالثة (اليوم السّابع إلى العاشر) كانت مخصّصة لمساعدة الجماعة العالميّة والمناطق والجماعات الوطنيّة على تحضير أنفسهم لنسير من جديد في طريقنا كجسد رسوليّ، ولكن بطرق عمليّة، واقعيّة ومتناسبة مع الاختيار الذي تمّ في "نَيروبي" وهو: أن نكون جسدًا رسوليًّا يشارك في مسؤوليّة الرسالة داخل الكنيسة. وقد انتهت هذه المرحلة بموافقة الجمعيّة على التّوصيات، وبانتخاب المجلس التّنفيذيّ الجديد:

رئيسة:                           دانييلا فرانك (ألمانيا)

نائب للرئيسة:                   كريستوفر ميتكَلَِف (مالطة)

أمينة سرّ:                        لُويْس كامبل (الولايات المتّحدة الأميركيّة)

مستشارون:                     إديل شورو (كينيا)

                                    موريسيو لوبز (المكسيك)

                                    كريستوفر هوجن (أستراليا)

                                    ريتا الرامي (لبنان)

مساعد كنسيّ:                الأب أدولفو نيكولاس اليسوعيّ

نائب المساعد الكنسيّ:       الأب ألبرتو بريتو اليسوعيّ

أمين سرّ تنفيذيّ:               جي ماجنزي

 

في القدّاس الختاميّ، لم يُرسَل المجلس التّنفيذيّ العالميّ الجديد وحده، إنّما جميع المندوبين أيضًا تمّ إرسالهم إلى الرّسالة. فبالواقع، قد حان الوقت لنتابع حَجَّنا، محَمَّسين بواسطة النِّعَم التي نلناها والخبرة العميقة أن نكون جسدًا رسوليًّا واحدًا. حان وقت تنفيذ ما عشناه  وقرّرناه معًا كجماعة.

في هذا العدد من "بروجي"، نتمنّى أن نشارككم بالوثيقة النهائيّة لجمعيّتنا في فاتيما. وكما فعلنا في نهاية جمعيّة نَيروبي، هكذا نرجو دعوة "لِجان التّحضير الوطنيّة" من جديد لمواصلة خدمتهم، ولكن هذه المرّة كَـ "لجنة تنفيذ". فيمكنها بذلك مساندة الجماعات على التمييز معًا حول المراحل المقبلة لنكون أُمَناء لِنِعَم فاتيما. وسوف يقدّم الملحَق القادم من مجلّة "Progressio" وثائق كاملة عن جمعيّتنا لكي يتمكّن جميع أعضاء الجماعة العالميّة من "حفظ كلّ هذه الأشياء في قلوبهم" (لوقا 2/51) . وهكذا نعيش بشكل أعمق وبفعاليّة أكبر كجسد رسوليّ، سائرين مع المسيح في تاريخنا البشريّ، ونصير دائمًا متشبّهين برسالته بشكل أوثق (المبادىء العامّة 8 والوثيقة النهائيّة 4.2).

سيجتمع المجلس العالميّ الجديد للمرّة الأولى من 12 إلى 22 فبراير 2009 في روما. نشكركم على مرافقتنا بصلواتكم لنكون قادرين على إتمام العمل الذي أوكلتنا به الجماعة العالميّة.

 

متّحدين في الرب.

 

عن المجلس التّنفيذيّ العالميّ

دانييلا فرانك

الرئيسة